صور الدورة الثانية

تتناولت المحاضرة المحاور الآتية:
1- مقدمة في تقسيم علوم الحديث ومفهوم الإخراج وصورة الرواية الحديثية.
2- مصطلحات أساسية في علوم الحديث.
3- تعريف التخريج وعناصره وأنواعه.
4- مصادر التخريج.
5- طرق التخريج العامة.
6- أسلوب عزو الحديث وتخريجه.
7- مصادر الحكم على الحديث.
8- تنبيهات في التخريج.

وسائل البحث العلمي

يعتبر البحث العلميّ مجموعة من الخطوات المنظمة والطرق المتكاملة، المستخدمة في فحص وتحليل معلومات معينة ومحددة، وذلك بهدف الوصول إلى نتائج جديدة، ومن الجدير بالذكر أن الطرق والخطوات المستخدمة في البحث تختلف باختلاف هدف البحث، وأسلوبه، وخصائصه، ووظيفته.
ومن أشهر وسائل البحث العلمي:
1- العينة.
2- الملاحظة.
3- المقابلة.
4- الاستبانة.
وسنتعرف على هذه الطرق الأربعة: معناها، كيفية تصميمها، أنواعها، ميزاتها وعيوبها.

محاضرتين: جمع المادة العلمية، التوثيق والفهرسة

المحاضرة الأولى: جمع المادة العلمية وصياغتها.
إن المادة العلمية هي أساس البحث وتعتمد على القراءة في المصادر والمراجع الأساسية، وفق ثلاثة درجات من القراءة: القراءة السريعة ( الاستكشافية)، والقراءة العادية، والقراءة العميقة.
ولابد بعد ذلك من صياغة البحث بلغة علمية سليمة من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية والبلاغية، وأن يكون الباحث واضحاً في عباراته ودقيقاً في استعمال المصطلحات والتعابير والكلمات التي لها معنى محدد، وأن يفرق بين النقل الحرفي من خلال علامات التنصيص، وبين النقل بتصرف أو النقل بالمعنى.

المحاضرة الثانية: التوثيق والفهرسة.
يعتمد التوثيق في البحث العلمي على ضبط النصوص والأفكار المنقولة في البحث بإرجاعها إلى مصادرها بدقة، ويتضمن: ذكر المصادر والمراجع، وعزو الآيات وتخريج الأحاديث، والتعليقات الكاشفة للغموض، والتراجم
وهناك ثلاث طرق للتوثيق وهي: التوثيق في متن البحث، والتوثيق في الهوامش (الحواشي)، والتوثيق في نهاية الدراسة (قائمة المصادر والمراجع).
ولا يجوز أن يأتي الباحث بنص إلا من مصدر معتمد، كما ينبغي عليه أن يوازن بين النصوص المنقولة وبين مناقشتها، فالتوثيق يؤكد على جانب الأمانة في شخصية الباحث بحيث ينسب كل قول لقائله، ثم تظهر شخصيته من خلال مناقشة ما نقله والترجيح بين الآراء المنقولة.

محاضرتين: البحث العلمي وصفات الباحث / خطة البحث

ألقى د د.حسن الخطاف محاضرتين في دورة أصول البحث العملي الثانية.
البحث العلمي هو عمل يُقصد منه الوصول إلى نتيجة عَبر استخدام أداة مُحَدَّدة، ويُفهَم من هذا أنّ البحث العلمي يقوم على التخطيط الجيد الذي يستهدف الوصول إلى نتيجة غائبة من خلال مناهج خاصة، وللوصول إلى ذلك يتطلب الأمر تصورًا مُسبقًا عن البحث مع مُكنة علمية ووقتٍ كافٍ، وصبرٍ وشخصية حاضرة بعيدًا عن الغرور، مع المناقشة العلمية المبنية على الإنصاف من غير خلل أو إطناب، ومن المُهم وجود خطة واضحة، تبدأ من المقدمة مع محتوياتها، وتنتهي بالخاتمة ومضامينها، تكون الأبواب أو الفصول منسجمة فيما بينها من حيث الحجم والتقسيم، ومتسلسلة عبر مراحل كلّ مرحلة توصل إلى أختها من غير مبالغة في كثرة التفريعات، أو عدد الصفحات.

محاضرتين: اختيار موضوع البحث وعنوانه / عناصر المقدمة البحثية

ألقى د. عصام عبد المولى محاضَرتين في دورة أصول البحث العلمي الثانية.

المحاضرة الأولى: اختيار موضوع البحث وعنوانه.
يعد اختيار موضوع البحث أعقد خطوة في العملية البحثية، ومتاهة مرورية تواجه كثيرًا من طلبة الدراسات العليا، تضعهم في حالة شتات، وحيص بيص. ولا يخفى أن اختيار الباحث لموضوعٍ بحثي يعكس شخصيته العلمية، ويُظهِر عمقَ أفقِه ورؤيته، ومن هنا وجبت الدقة في انتقاء الموضوع البحثي.
وأكد المحاضر -من خلال الاستشهاد بخبرات بعض العلماء- على ضرورة أن يكون الاختيارُ من شأن الطالب وحده، وصنعته الخاصة.
ثم بين المستويات الثلاثة للطلبة الباحثين، من زاوية اختيارهم للموضوع، وأكد على قضية الإبداع البحثي، الذي يتجلى من خلال اكتشاف الطالب لنقطة تميزه، وتقاطعها مع المجال البحثي المناسب لتلك النقطة.
ثم أردف القول في بيان إرشادات عملية تُعين على اختيار الموضوع، وركز على أهمية صناعة خرائط الرؤية الكلية للعلوم الشرعية، كمساعد بين يدي الباحث في اكتشاف المجال البحثي المحبب لديه، مع بيان مثال عملي عن ذلك. وختم القول ببيان معايير العنوان الناجح.

المحاضرة الثانية: عناصر المقدمة البحثية.
تناولت المحاضرة -بالشرح والتمثيل العملي- العناصر الرئيسة المطلوب توافرها في المقدمة البحثية، كمشكلة البحث، وأهميته، إضافة إلى أهداف البحث، وسبب اختياره، والصعوبات البحثية، وبيَّن المحاضر الفرق بين منهجية البحث، ومنهجية الكتابة، ومن ثَم أنواع المحدِّدات البحثية.
كما لفت المحاضِر نظر المتدربين إلى عدة أمور ذات صلة بمحور المحاضرة؛ كالمعايير العلمية الضابطة لــ : “ملخص البحث”، مع ذكر أهم الأخطاء الشائعة عند كتابة الملخص.

مناهج البحث العلمي

أقسام الأبحاث العلميَّة من حيث جدواها
مفهوم منهج البحث العلمي: التقنية الموظفة لإنجاز هدف موصوف
مناهج البحث العلمي:
أولاً: المنهج الوصفي التحليلي
ثانياً – المنهج التاريخي
ثالثاً: المنهج التجريبي
الخاتمة:
1- نهضت الدول المتضررة من كوارث الحرب بالبحث العلمي كخطوة أولية لإعادة البناء.
2- المجتمع السوري بحاجة لأنواع مناهج البحث العلمي المختلفة.